منـــتديـــات ليــوث الانبــار

يــاهــــلا بـا عـــراقـــي الاصــــيل
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العراق
مشرف عام و قائد قوات المنتدى
مشرف عام و قائد قوات المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/04/2007

مُساهمةموضوع: الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق   الإثنين يونيو 04, 2007 1:33 am

بسم الله الرحمن الرحيم



الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق

الأمانة العامة

المقر العام –بغداد





الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف ألخلق أجمعين نبينا محمد الأمين وعلى آله وصحبه الغر الميامين ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين إنه قاصم الجبارين ومذل الكافرين وناصر المؤمنين .





بيان حول اللقاء الإيراني –الأمريكي في بغداد



مع استمرار الفوضى المنظمة في العراق وتصاعد الأحداث والصراعات في المنطقة ووصفها مناطق توتر تستدعي التدخل الدولي من خلال ما تسميه إدارة بوش بالشرعية الدولية يشتد أوار الصراع في العراق ذاك الصراع المتعدد الأطوار والاتجاهات والدوافع وخلط الأوراق بتخطيط بغيض ولعين هدفه تدمير العراق ولعله التمكن من تعطيل مهمة تقدم مسيرة المقاومة الوطنية العراقية الباسلة التي بات شعاعها كالأصيل في زمن العتمة .

وبعد أن شعرت الإدارة الأمريكية بهزيمتها المحتومة وتنكر حليفها غير المعلن ( إيران) لمصالحها العليا إذ أخذ يتجاوز الخطوط الحمراء المرسومة والمتفق عليها بين الشيطان الأكبر والرحمن الأصغر وفق الأطماع الفارسية المجوسية لابتلاع العراق بعد نهش جسده بمخالب ضباعه من عناصر المخابرات الإيرانية وعملائهم في ارض السواد .
عندها قرر الحليفان في الباطن و المختلفان في الاعلام أن يعلنا عن نواياهما بعد أن أنكشف المخفي عل البعض من أبناء الشعب العراقي ووصل الأمر بينهما إما إلى صراع يبكيهما ويفقدهما كعكة العراق أو لقاء يتقاسما فيه لحم العراق الحي وكيفية الهيمنة والنفوذ على حكومة منحوها الشرعية من اللاشرعية ونسى الطرفان أن لقائهما على أرض السواد هو انتهاك لحقوق الشعب العراقي . وأن إيران تريد الانتقام من العراق لأحقاد تاريخية تمتد إلى عقدة انكسار الفرس في أول معركة أنتصف فيها العرب من الفرس على ارض العراق في معركة ذي قار الخالدة والقاسية الأولى حيث أطفأت نار المجوسية ويوم أرادت إيران تصدير ما


[b]يسمى بـ ((الثورة الإسلامية )) جاء النصر في القادسية الثانية في ملاحم الثمان سنوات وأخذت إيران بعد الاحتلال الأمريكي الغاشم عام 2003 تعمل بجهد استثنائي لإشعال حرائق لا تنتهي ولتغييب الدور الوطني والقومي والإسلامي للعراق ومقاومته الوطنية الباسلة في التحرير وانتزاع الاستقلال والسيادة الحقيقيين من الاحتلال الأمريكي حيث أخذت تمارس دورها الخبيث في تحقيق أطماعها من خلال التواطؤ مع الاحتلال .


وما تهدف أليه إيران من وراء دعواتها للانسحاب ألامريكي هو للاستهلاك ألاعلامي والتغطية على تواطئها مع الاحتلال من جهة ولغرض تحقيق وجود رسمي لها يضمن مصلحتها في العراق ومصلحة القوى السياسية الموالية لها التي فرضتها بالقوة على الشعب العراقي من جهة أخرى

أما الولايات المتحدة الأمريكية ترى في هذه القوى الموجودة على الساحة العراقية والموالية لها أيضا هي قاعدة لوجودها الاستعماري في العراق لكنها تريد توسيع هذه الكيانات لضمان شبه إجماع وطني عراقي متأمرك لتحويل العراق إلى مستعمرة نفطية للشركات الأمريكية تديرها حكومات وأشخاص حلفاء وعملاء تحميهم قواعد عسكرية ثابتة .
ولا يخفى أن هذا التجاذب السياسي بين الطرفين الأمريكي والإيراني الذي امتد منذ العدوان الإيراني على العراق عام 1980 والمساهمة الفعليه في قتل ابناء الجيش العراقي عام 1991 كدور فاعل لنظام الإيراني والخونه المرتبطينه بهذا النظام والتي أوكلت اليهم ألا داره الامريكيه إدارة الدوله في العراق الان . بالنهاية انهما يتفقان كما هم كذلك باحتلال وغزو العراق لسبب هو أن لا تفلت منهما غنيمة العراق . ولكن على طرفي الاحتلال (الأمريكي –الإيراني) أن يعيا بان العراق ليس كغيره حيث أن المقاومة العراقية تتصاعد كماً ونوعاً وتركيزاً في الضربات الموجهة ضد المحتل بل وجاء هذا الاجتماع المشؤوم فرصة ثمينة استثمرتها المقاومة بحكمة واصطياد سياسي في مرحلة مهمة وحاسمة من الصراع لتتخذه خطوة أخرى إضافية في توحيد ورص الصفوف وترسيخ امتدادها بعمق الشعب الحاضنة الأمينة الذي أدرك فشل العملية السياسية برموزها الضحلة والعميله كما أدرك البعد المستقبلي الخطير لهذا التوافق بين طرفي الاحتلال وما يترتب عليه من مخاطر مستقبلية من الجانب الإيراني ودوره في تدريب القوات العراقية أو تسليحها مع الفهم والعي المسبق من قبل أبناء الشعب العراقي بخطورة النوايا الإيرانية وتحالفها مع أمريكا المجرمة والصهيونية المسخة للإجهاز على روح الأمة من خلال العراق لتحقيق أهداف المشروع الأمريكي الاستعماري الصهيوني الفارسي البغيض


[b]ومن هنا تدرك الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق أن الأسباب التي كانت وراء هذا الاجتماع هو فشل وهزيمة المشروع الاستعماري الأمريكي بفعل جهاد الشعب العراقي ومقاومته الوطنية والقومية والإسلامية المؤمنة التي جعلت العدو يترنح ويبحث عن مخرج يراه مشرفاً وينقذه من الورطة .والسبب الثاني هو تنفيذاً لإحدى توصيات ببكر – هاملتون التي دعت الإدارة الأمريكية إلى التفاوض مع إيران وتقديم حوافز لها بغية تحقيق الستراتيجية الأمريكية المرسومة في تقرير ببكر –هاملتون حول الانسحاب التدريجي مع الحفاظ على ماء الوحه .






**إن الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق في الوقت الذي تقرأ فيه البعد الخطير للقاء الإيراني – الأمريكي على ارض بغداد العروبة واعلان الشراكة بين الشيطان الأكبر والفقيه المتصهين لابتلاع بلاد الرافدين مهد الحضارات إذ هي تدين وتستنكر هذا المخطط التآمري على العراق وتدعو العلماء والمفكرين والوطنيين والسياسيين والأدباء وكل الطاقات الأخرى لدى جميع أبناء العراق والامه العربيه والإسلامي لممارسة دورهم من حيث هم وما يقتضيه هذا الدور لفضح وإحباط النوايا المستقبلية للنتائج المترتبة على هذا اللقاء والمبنية على الثأر والاستئثار كما وتدعو الجبهة أبناء العراق كافة لدعم وإسناد جهاد المقاومة العراقية الباسلة بكل فصائلها المجاهدة من القوى الوطنية والقومية والإسلامية ..







مكتب الثقافة والإعلام
السبت 16/جمادى الأولى 1428هجرية
2/حزيران/2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraq-a.fr-bb.com
 
الجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــتديـــات ليــوث الانبــار :: قسم السياسة :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: